اخبار محلية

عاجل.. محكمة الجنايات تدين «بيدوفيل الجديدة» بـ 20 سنة سجنا نافذا والمتهم يصرح أنه مثلي الجنس وينجذب أكثر للذكور

الجديدة إكسبريس

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالجديدة، برئاسة القاضية “بهيجة شفاري”، قبل قليل من مساء يومه الثلاثاء 12 دجنبر 2023 الجاري، بإدانة رئيس الجمعية الرياضية المتهم في استغلال أطفال جنسيا والمعروف بـ”بيدوفيل الجديدة”،بـ 20 سنة سجنا نافذا.

وقضت الهيئة، بالحكم على المتهم بتعويض لفائدة الضحايا المطالبين بالحق المدني، بمبلغ قدره 50 ألف درهم، بعد محاكمة دامت طوال اليوم الثلاثاء، استمعت فيها هيئة القاضية بهيجة شفاري للمتهم وضحاياه، ولمرافعات دفاع الضحايا، بحضور منظمة “ما تقيسش ولدي” وجمعية حماية الطفولة، وعائلات الضحايا.

وحاول المتهم الخمسيني خلال أطوار المحاكمة، إنكار التهم الموجهة إليه باستغلال الأطفال جنسيا، ليتم مواجهته بشريط يوثق لاعتدائه على أحد الأطفال في أحد الشواطئ، ليصرح أمام المحكمة في كلمة أخيرة قبل النطق بالحكم أنه « مثلي الجنس وينجذب أكثر للذكور ».

وأكد ممثل النيابة العامة على ضرورة الحماية المطلقة للأطفال من كافة أشكال العنف، وذلك عملا بالاتفاقيات الدولية في هذا الإطار، وفي مقدمتها اتفاقية “باليرمو” ودستور المملكة لسنة 2011، وعلى أنّ النيابة العامة ستتصدى لكافة أشكال العنف ضد الأطفال بحزم وصرامة تطيبيقا للقانون وتحقيقا للنجاعة والأمن القضائيين.

وجاء اعتقال المتهم مباشرة بعد انتشار شريط يوثق تحرشه بطفل قاصر أثناء اصطحابه رفقة أطفال آخرين باسم جمعيته إلى شاطئ الجديدة.

وكانت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة الجديدة قد فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة يوم 18 غشت الماضي، وذلك بهدف تحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة إلى شخص يبلغ من العمر 57 سنة، والذي يشتبه في تورطه في قضية هتك عرض طفل قاصر.

وتم تقديم الشكوى من قبل أسرة الطفل التي تتهم المشتبه به، والذي يدير جمعية رياضية خاصة، بتعريض ابنها البالغ من العمر تسع سنوات بتهمة « هتك العرض » أثناء رحلة رياضية إلى شاطئ بمدينة الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي