اخبار محلية

12 سنة لمغتصب طفلة بالبئر الجديد

الجديدة اكسبريس

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، أول أمس (الثلاثاء)، قرارها القاضي بإدانة أب لطفلين والحكم عليه باثنتي عشرة سنة سجنا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جناية هتك عرض قاصر. ولم يجد رئيس هيأة الحكم صعوبة في اقتناعه بثبوت التهمة في حق المتهم أثناء عرضه عليه، إذ اعترف تلقائيا بالمنسوب إليه. وطالبت النيابة العامة بإنزال أقصى العقوبة عليه نظرا لعظم الجرم، الذي اقترفه في حق طفلة بريئة.

وطالب دفاعه تمتيعه بأقصى ظروف التخفيف نظرا لاعترافه بذنبه وندمه من جهة ولظروفه الاجتماعية من جهة ثانية.

وتعود وقائع هذه النازلة حسب يومية الصباح إلى بداية الشهر الماضي، حين التحقت والدة الضحية القاطنة بتراب الجماعة القروية لمهارزة الساحل بمقر المركز الترابي للدرك الملكي بالبئر الجديد، وقدمت شكايتها ضد المتهم. وأفادت أن ابنتها ذات العشر سنوات، تعرضت لهتك عرضها من طرف جارها. وأوضحت أنها يوم الحادث، طلبت منها الخروج لرعي أغنامها، وكانت تستطلع أحوالها من حين لآخر.

وفجأة شاهدتها تتحدث مع المتهم قرب سور منزله، فلم تهتم للأمر ولم يساورها شك في هتك عرضها من طرف جارها المتزوج وأبي أطفال.

وبعد عودتها إلى المنزل، سألتها عن سبب وجودها مع المتهم وماذا كان يقول لها، فبدأت تتلعثم، فشكت في أمرها وحاصرتها بأسئلة دقيقة وأصرت على معرفة كل تفاصيل الحديث، فصدمت لاعتراف ابنتها بأنه هتك عرضها.

وأضافت أنها لما خرجت من المنزل لرعي الأغنام، خرج المتهم من منزله، ونادى عليها ولما التحقت به، نزع سروالها وتبانها ووضعها فوق ركبتيه ومارس عليها الجنس. ولما انتهى من فعلته، طلب منها عدم إفشاء السر لأي كان. والغريب في الأمر تقول الأم في شكايتها، أنها لم تكن المرة الأولى، إذ اعتاد ممارسة الجنس عليه عدة مرات.

واستمعت الضابطة القضائية للطفلة بحضور والدتها، فأكدت أقوال أمها، وأضافت أنها لم تكن تحس بالألم أثناء كل عملية. وأخبرت الضابطة نفسها النيابة العامة، التي أمرت بإيقاف المتهم ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحث معه.

وخرجت فرقة دركية للبحث عن المتهم، الذي حاول الهروب لما شاهد سيارتها. وتم إيقافه وتقييده واقتياده إلى مقر الدرك الملكي بالبئر الجديد.

واستمعت له في محضر رسمي، فاعترف بما اقترفه في حق الطفلة، وأكد أنه مارس عليها الجنس أربع مرات وأن عدم إفشائها للسر، شجعه على مواصلة هتكه لعرضها. وعبر عن ندمه، سيما أنه متزوج وأب لطفلين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي