رياضة

المنتخب المغربي يفوز بثلاثية نظيفة على المنتخب التنزاني و يلقن مدربه الجزائري درسا لن ينساه

الجديدة اكسبريس – عبد الحميد خنفودي

انهى المنتخب المغربي اول ظهور له في دور المجموعات في كان الكوت ديفوار 2024 بانتصار مستحق آداء ونتيجة على منتخب تنزانيا بثلاثية نظيفة مريحة اسعدت كل المغاربة العاشقة لمنتخبها  في الملعب وخارجه في كل بقاع العالم ،مباراة تعامل معها المنتخب المغربي ومدربه وليد الركراكي بذكاء كبير طكتيكيا حيث لعبتها العناصر الوطنية باقتصاد بدني مميز بالنظر الى الزروف المناخية حيث الحراراة 31درجة ونسبة رطوبة مرتفعة80.
مباراة قادها الحكم التشادي الحادجي الاو محمد بمساعدة كل من جيرسون سانتوس من انغولا ،وسايدو تياما البوركينابي، اما الحكم الرابع فهو المالي تراوري .وتكلف بغرفة الفار المصري محمد عاشور وريفيت ماريا من جزر موريس.

   الشوط الاول تعامل معه المنتخب بذكاء مميز حيث الاقتصاد في اللعب بالنظر للظروف المناخية حيث ارتفاع الحرارة ونسبة الرطوبة، شوط عرف سيطرة مطلقة للمنتخب المغربي وتحكم في الكرة وعدم ترك مساحات في الوسط حيث ناورت العناصر الوطنية من اجل فك شفرة المنظومة الدفاعية للفريق التنزاني”5/4/1″الذي اغلق لاعبوه كل المنافذ ،العناصر الوطنية اعتمدت على الجهة اليمنى حيث الثلاثي حكيمي واوناحي وزياش   للوصول الى مرمى الحارس مانولا  ،وجاءت اولى المحاولات في الدقيقة 10  من عرضية زياش في اتجاه الزلزولي الذي هيأ كرة على طبق من فضة الا ان النصيري افتقد التركيز في اللمسة الاخيرة وضيع على المنتخب افتتاح التسجيل مبكرا ،ضغط المنتخب اثمر في الدقيقة 30 من كرة ثابتة تكلف بتنفيدها زياش. الحارس يصد الكرة ومتابعة متميزة من الكابتانو سايس الذي اودع الكرة شباك الحارس التنزاني مانولو مانحا المنتخب الوطني هدف السبق .هدف منح ثقة اكبر لعناصر الوطنية التي واصلت  الضغط على الدفاع التنزاني  كان بإمكانه اضافة اهداف اخرى خاصة في الدقيقة 35 بعد هجوم منسق من كرة لاملاح نحو اوناحي الذي مرر كرة عميقة لزياش الذي توغل قذفته ابعدها الحارس الى الزاوية وكان بامكان زياش التمرير للنصيري الذي كان في وضعية مناسبة ،وفي الدقيقة 39  سايس بذكاء مرر للزلزولي الذي توغل وراوغ الا ان قذفته مرت فوق العارضة الافقية .وفي الدقيقة 46  امرابط يتقدم ويمرر لحكيمي الذي مرر الكرة لزياش الذي توغل الا ان المدافع التنزاني ابعد  الكرة في اخر لحظة .
في المقابل المنتخب التنزاني تكثل في الدفاع واعتمد على الكرات الطويلة في اتجاه قلب هجومه الا انه لم يزعج الحارس ياسين بونو الذي كان في راحة تامة.لينتهي الشوط الاول بتقدم مغربي بهدف لصفر. 

الشوط الثاني عرفت بدايته بعض المناورات الخجولة للتنزانيين في محاولة لمباغثة الدفاع المغربي والحارس بونو والذي سيكمل المباراة ب10لاعبين منذ الظقيقة70 ،الا ان الانتشار الجيد  للعناصر الوطنية مكنهم من  السيطرة على مجريات اللقاء  ،سيطرة مكنت لاعبي المنتخب من تسجيل هدفين ،الاول في الدقيقة 77 بعد جملة وثنائية طكتيكية رائعة بين عدليو اوناحي انهاها هذا الاخير بهدف ولا في الأحلام مانحا زملاءه هدف الاطمئنان . وفي الدقيقة80 هجوم من اليمين اوناحي يمرر لحكيمي الذي مرر عرضية للنصيري الذي اودع الكرة بتركيز كبير  شباك الحارس مانولو مسجلا الهدف الثالث .خلال مجريات اللقاء وبداية من الدقيقة 71  اقدم الركراكي على مجموعة من التغييرات باقحام الخنوس وعدلي  وبوفال والكعبي وحارث تغييرات قدمت إضافة قوية وامدت ان دكة بدلاء المنتخب جد متميزة تقنيا وبدنيا ،عناصر بديلة مكنت  المنتخب المغربي  من خلق مجموعة من الفرص ضاعت بسبب عدم التركيز وسوء الحظ من جهة وتدخلات الدفاع التنزاني من جهة ثانية. لتنتهي المباراة بفوز بين ومستحق للمنتخب المغربي .
المدرب الركراكي بثلاثية الفوز يرد على ارضية الملعب على تصريحات مدرب تنزانيا الجزائري العمروش  حيث صالت وجالت العناصر الوطنية ولقنت العمروش درسا لن ينساه ابدا.
النباراة المقبلة للمنتخب المغربي الاحد المقبل 21/1/2024  ضد الكونغو اليمقراطية  انطلاقا من الساعة الثالثة بعد الزوال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي