رياضة

الدفاع الجديدي يقلب الطاولة على الرجاء الملالي و يفوز عليه على ارضية ملعب العبدي بهدفين لواحد

الجديدة اكسبريس – عبد الحميد خنفودي

امام حضور جماهير محترم رغم الظروف الجوية ،
تمكن فريق الدفاع الجديدي من قلب الطاولة على الرجاء الملالي بفعل القراءات الجيدة لمدرب بيشاو لمجريات اللعب  مكنته من تحويل الخسارة في الشوط الاول الى انتصار في الشوط الثاني على رجاء بني ملال بهدفين لواحد  على ارضية ملعب العبدي برسم الدورة16من البطولة الاحترافية2،مباراة قادها الحكم محمد زرزاي بمساعدة مجمد النقشة وبدر فرحان وامين المعطاوي حكما رابعا.

الشوط الاول:رضوان الكروي يمنح الضيوف هدف السبق.
الشوط الاول كان مفتوحا على كل الاحتمالات بحكم تبادل الفريقين مجموعة من الهجمات هددت مرمى الحارسين الجديدي اليوسفي والملالي بنعبو،وضاعت امام استغراب الجماهير الحاضرة  بفعل عدم التركيز وغياب اللمسة الاخيرة خاصة من جانب مهاجمي الفريق الدكالي الذهبي ورضا ماجي،خطورة الفريق الضيف رجاء بني ملال  اثمرت في الدقيقة 31 بتسجيل هدف السبق من هجمة أنهاها البرازيلي لوصيانو الوافد الجديد للقلعة الملالية  أخطا اليوسفي في التعامل مع الكرة فضاعت منه لتجد المخضرم رضوان الكروي الذي اودع الكرة شباك الجديديين ،رد الفريق الدكالي جاء سريعا لكن اللاعبين رضا ماجي والذهبي اضاعا فرصتين سانحتين للتسجيل ،لينهي الحكم محمد الزرزاي تفاصيل الشوط الاول بتقدم الرجاء الملالي بهدف لصفر .
الشوط الثاني:حمزة الدرعي بهدفيه يمنح الانتصار للجديديين
في الشوط الثاني مارس الفريق الجديدي ضغطا قويا  للعودة في النتيجة وخلق مجموعة من فرص التسجيل افتقدت الى النجاعة الهجومية واللمسة الاخيرة،وبعد اقحام كل من الهنودي والدرعي غير المدرب بيشاو من خطة لعبه3/5/2 الى 4/3/3 تغيير منح الفريق الجديدي جرعة  هجومية مكنت الدكاليين من تسجيل هدف التعادل من  ضربة جزاء تحصل عليها بعد عرضية الهنودي نحو الدرعي الذي تم اسقاطه ليعلنها الحكم الزرزاي  وحولها الى الدرعي هدف التعادل.بعد هذا الهدف تواصل ضغط الجديديين مع اندفاع الملاليين في محاولة لتسجيل هدف التقدم  اندفاع ترك فراغات  استغلها اللاعب الهنودي الذي كسر خطة الشرود وانطلق يسارا وانتهز  خروج الحارس من مرماه وقذف كرة ارضية  نحو المرمى ،العارضة اليسرى تصد  الكرة الا ان المتابعة الجيدة للدرعي  مكنته من ايداع الكرة شباك بنعبو مسجلا هدفه الثاني وهدف التقدم للدفاع الجديدي في الدقيقة 87 .وفي ما تبقى من المباراة حاول الفريق الملالي العودة في النتيجة الا ان التنظيم الدفاعي للدكاليين افشل كل هذه المحاولات وحافظ على نتيحة الفوز حتى الصافرة النهائية للحكم محمد زرزاي بهدفين لواحد.

مباراة اليوم اكدت بالملموس ان المدرب بيشاو بقراءته الايجابية لمجريات المباراة خاصة في الشوط الثاني لا على مستوى التغييرات ولا على مستوى تغيير خطة اللعب مكنت الفريق الدكالي من قلب الطاولة على الملاليين والفوز عليهم بهدفين لصفر.
فوز رفع من خلاله الفريق الدكالي حصيلته التنقيطة الى 29 فيما تجمد رصيد الرجاء الملالي في 22نقطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي