اخبار محلية

إعادة تمثيل أبشع جريمة قتل بأزمور : ذبح الضحية من الوريد الى الوريد ثم أكل قلبه وشرب دمه

الجديدة اكسبريس

تم زوال يوم أمس السبت 12 غشت 2017 عملية إعادة تمثيل جريمة قتل الشاب القاصر 14 سنة الذي نفذها شخص يبلغ من العمر 32 سنة وقام بذبحه من الوريد الى الوريد داخل مقبرة النصارى بحي بام بمدينة أزمور.

وعرف محيط المقبرة، والتي شهدت تفاصيل الجريمة الشنعاء تواجد مختلف الاجهزة الامنية وقد تجمهر عدد من المواطنين حول المجرم وعبروا عن سخطهم اتجاه الفعل اﻹجرامي الشنيع الذي اقترفه في حق الطفل القاصر.

وكانت عناصر الشرطة القضائية قد اوقفت الجاني 32 سنة بعد ساعات قليلة من ارتكابه للجريمة عند مدخل مدينة الجديدة قرب ملعب الخيل لالة مليكة، بعدما تمكنت عناصر الشرطة القضائية من فك لغز الجريمة خلال ساعتين.

وعودة الى تفاصيل الجريمة بحيث اهتزت ساكنة مدينة أزمور، على وقع جريمة بشعة راح ضحيتها شاب يبلغ من العمر 14 سنة، بعدما ذبح من الوريد على الوريد في إحدى المقابر المهجورة بالمنطقة.

وذكرت مصادر محلية، أن الضحية تلقى عدة طعنات قاتلة من الجاني الذي أقدم على شرب دم الضحية واستئصال قلبه واكله ببشاعة.

ونقلت صحيفة الصباح في عددها ليوم السبت 12 غشت، أن الجاني البالغ من العمر 32 سنة، ملأ إناء بلاستيكيا بدم الضحية ليشربه قبل ان يغلو في جرمه ويشق صدره ليستأصل قلبه ويأكله بسادية.

وذكرت المصادر ذاتها، أن الجاني وبعد ارتكابه لجريمته المروعة، لاذ بالفرار في اتجاه أحد شواطئ الجديدة قرب مازاكان، ليتخلص من آثار الدماء وسلاح الجريمة.

وأضافت المصادر، أن أحد الأشخاص مر بمحاذاة مكان الجريمة ليكتشف جثة الهالك مضرجة في دمائها، قبل أن يبلغ السلطات المحلية، التي حلت بالمقبرة لمعاينة آثار الجريمة وتمشيط المنطقة.

وبعد ساعات فقط من البحث تم إلقاء القبض على المشتبه فيه، بالقرب من مدخل الجديدة ليتم اقتياده لمصلحة الأمن لمباشرة التحقيقات معه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي