اخبار محلية

هذا هو سبب قيام شخص بذبح طفل بأزمور وشرب دمه وأكل قلبه

الجديدة اكسبريس

كشفت التحقيقات التي أجراها المحققون مع الشخص الذي قام قبل يومين بقتل طفل مشرد وشرب دمه وأكل قلبه عن الأسباب التي دفعت الجاني إلى ارتكاب فعلته النكراء التي لم يسبق لأحد أن أقدم عليها بالمغرب من قبل.

وحسب مصادر أمنية، فإن المتهم اعترف بالمنسوب إليه مؤكدا أنه تعرف حديثا على الضحية البالغ من العمر 15 سنة، حيث اتفقا على ممارسة الشذوذ الجنسي بالتناوب، فكان القاصر هو الفاعل الأول، وعند قضائه لحاجته، تراجع عن الاتفاق ورفض أن يمارس عليه الجنس، ليقوم الجاني الذي كان في حالة غير طبيعية باستلال سكين من الحجم الكبير ويذبحه بها على الفور ثم يشرب دمه ويأكل قلبه انتقاما منه.

هذا وأمر الوكيل العام لدى استئنافية الجديدة بعرض الجاني المزداد سنة 1985، على الخبر الطبية وإعداد تقرير مفصل عن حالته النفسية لتقديمه رفقة محضر الاستماع إليه.

عن اخبارنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي