اخبار محلية

خطير مجرم “مافيوي” كاد يتسبب في مجزرة بشرية بالجديدة

أحمد مصباح

كاد مجرم وصف بالخطير، أن يتسبب، مساء السبت الماضي، في مجزرة بجميع المقاييس، بعد أن اعتدى على مواطنين أبرياء في حي السعادة بمدينة الجديدة.

وحسب مصدر مطلع، فإن المجرم الذي يتحدر من دوار البحارة، شمال منتجع سيدي بوزيد، الواقع حوالي 3 كيلومترات جنوب مدينة الجديدة، كان في حالة غير طبيعية، تحت تأثير “القرقوبي”، قد عاث رعبا وسط ساكنة حي السعادة بعاصمة دكالة، باعتدائه بأسلحة بيضاء، عبارة عن سكاكين من الحجم الكبير كان يتحوز بها، على مواطنين عزل، ضمنهم أصحاب محلات تجارية، بغاية الابتزاز والمساومة وتعريضهم للسرقة، على طريقة “الركتورات المافيويين” في إيطاليا، الذين يفرضون على أصحاب المحلات التجارية، ما يعرف ب”الراكيت”، أو “حق الحماية” من بطشهم والتكيل بهم، وإتلاف ممتلكاتهم.

وقد أرسل المجرم الخطير 3 ضحايا، في حالات حرجة، إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، حيث خضعوا للعناية الطبية المركزة.

هذا، وقد جاء تدخل الدوريات الأمنية بشكل جد متأخر، بعد أن تقاطرت الشكايات على المصالح الشرطية بالجديدة، ليتم اعتقال الجاني الذي كاد أن يتسبب في مجزرة بشرية، وإحالته من ثمة، الثلاثاء الماضي، على النيابة العامة المختصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي