رياضة

خنيفرة ومقاطعة الجمهور يفسدان احتفالات الفريق الجديدي

أحمد سكاب

يعيش: التعادل مهم خارج الميدان وكنا نستحق الفوز

ضيع الدفاع الجديدي فرصة تحقيق الفوز والاحتفال بافتتاح ملعبه في حلته الجديدة، بعد سقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه شباب خينفرة في أولى دورات البطولة أول أمس (السبت).
ووقف الفريق الجديدي عاجزا عن تخطي دفاع الفريق الخنيفري الذي عرف كيف ينتزع نقطة مهمة من الجديدة، كما أنه كان قريبا من تحقيق المفاجأة والفوز، بعدما أتيحت له فرصتان سانحتان في الجولة الثانية بعد انفرادين بالحارس عزيز الكيناني الذي تمكن من إنقاذ فريقه وحال دون تكبد خسارة بالميدان.
وعرفت الجولة الأولى سيطرة شبه ميدانية للفريق الجديدي الذي ناور من كل الجهات، غير أنه وجد نفسه عقيما أمام المرمى، وبدا جليا حجم الفراغ الذي تركه وليد أزارو.
وفي مقابل ذلك تمكن شباب أطلس خنيفرة بقيادة مدربه سمير يعيش من إرباك حسابات الفريق الجديدي، إذ كسر جل محاولاته، وسد عليه المنافذ.
وفي الجولة الثانية، غير يعيش طريقة لعبه، وتمكن من صنع بعض المحاولات السانحة التي تألق فيها عزيز الكيناني، وكان قريبا من إرباك حسابات عبد الرحيم طالب، الذي أجرى بعض التغييرات لزعزعة دفاع أطلس خنيفرة، بعدما أقحم حميد أحداد وشعيب مفتول، غير أن ذلك لم يجد نفعا أمام إصرار شباب خنيفرة على انتزاع نقطة ثمينة من قلب الجديدة.
وبرر طالب نتيجة المباراة بأن أرضية الملعب لم تكن في صالح اللاعبين الذين لم يتأقلموا بعد معها، كما أنه اصطدم بفريق تراجع بشكل كلي للدفاع عن مرماه، لكنه أكد انه مرتاح للنتيجة.
وأضاف طالب أنه دخل عازما على الفوز بنقاط المباراة، وأن التسرع حال دون ذلك بعدما ضيع اللاعبون مجموعة من الفرص السانحة، وأنه مازال هناك عمل ينتظر الفريق، لكي يكون في المستوى المطلوب.
من جهته، أبدى سمير يعيش، مدرب شباب أطلس خنيفرة، ارتياحه لنتيجة المباراة، التي قال إنها كانت صعبة للغاية، وإن الأهم فيها هو تحقيق نقطة.
وزاد يعيش قائلا ”كنا نستحق الفوز، إذ ضيعنا فرصا حقيقية”.
وأدار مباراة الدفاع الجديدي وشباب أطلس خنيفرة باقتدار الحكم حمزة الفارق الذي أشهر خمسة إنذارات، أربعة منها في حق لاعبي شباب أطلس خنيفرة، وواحدة في لاعب الفريق الجديدي.
وعرفت المباراة حضور جماهير قليلة عكس ما كان متوقعا، بعد التغييرات التي عرفها الملعب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي