رياضة

الجديدة : الشركة الملكية لتشجيع الفرس تطلق الدورة الأولى للملتقى الوطني للخيول البربرية والعربية البربرية

الجديدة اكسبريس

تتعبأ الشركة الملكية لتشجيع الفرس من أجل تثمين الحصان البربري والعربي البربري بخلق موعد لا محيد عنه يدشن فترة جديدة في النهوض بهذه السلالة المتجدرة في تراثنا الوطني.

.ويراد بالملتقى الوطني للخيول البربرية والعربية البربرية الذي ينظم في دورته الأولى من20 إلى24 شتنبر 2017بالحريسة الوطنية بالجديدة، واجهة متميزة لإبراز مؤهلات  هذه السلالة،وأيضا  أرضية للقاء مهنيي القطاع.

.ﻭﺗﻌﺪ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺘﻈﺎﻫﺮﺓ ﺍﻟﻜﺒﲑﺓ ﺍﻷﻭﱃ ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻬﺎ ﺍﻣﺘﺪﺍﺩﺍ ﻟﻠﺴﻴﺎﺳﺔ ﺍﻟﺪﻳﻨﺎﻣﻴﻜﻴﺔ ﻭﺍﻟﻔﻌﺎﻟﺔ ﺍﻟﱵ ﺗﻨﻬﺠﻬﺎ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴﺔ ﻟﺘﺸﺠﻴﻊ ﺍﻟﻔﺮﺱ ﻟﻔﺎﺋﺪﺓ ﺍﻟﺤﺼﺎﻥ ﺍﻟﱪﺑﺮﻱ ﻭﺍﻟﻌﺮﰊ – ﺍﻟﱪﺑﺮﻱ، ﻭﺫﻟﻚ ﰲ ﺇﻃﺎﺭ ﺍﻹﺳﱰﺍﺗﻴﺠﻴﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺨﻴﻮﻝ.

ﻭﺗﺘﻼﺋﻢ ﺍﻟﺨﻴﻮﻝ ﺍﻟﱪﺑﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ـ ﺍﻟﱪﺑﺮﻳﺔ، ﺍﻟﺴﻼﻟﺔ ﺍﻟﺮﻣﺰﻳﺔ ﻟﻠﻤﻐﺮﺏ ﺗﻤﺎﻣﺎ ﻣﻊ ﻋﺪﺩ ﻛﺒﲑ ﻣﻦ ﺍﻻﺳﺘﻌﻤﺎﻻﺕ، ﺳﻮﺍﺀ ﺗﻌﻠﻖ ﺍﻷﻣﺮ ﺑﺎﻟﺘﺒﻮﺭﻳﺪﺓ، ﺃﻭ ﻓﻦ ﺍﻟﻔﺮﻭﺳﻴﺔ ﺍﻟﻤﻌﺎﺻﺮﺓ، ﺃﻭ ﺗﻌﻠﻢ ﺍﻟﻔﺮﻭﺳﻴﺔ، ﺍﻟﻘﺪﺭﺓ ﻋﲆ ﺍﻟﺘﺤﻤﻞ، ﺍﻟﱰﻭﻳﺾ ﺃﻭ ﺍﻟﺠﻮﻻﺕ، ﻛﻤﺎ ﺗﻤﺜﻞ ﺭﺍﻓﻌﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﻭﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ.
ﻭﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﱃ ﺍﻟﺒﻄﻮﻻﺕ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﱰﺑﻴﺔ ﺍﻟﺨﻴﻮﻝ ﺍﻟﱪﺑﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ـ ﺍﻟﱪﺑﺮﻳﺔ، ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻤﻠﺘﻘﻰ ﺍﻟﻮﻃﲏ ﻟـﻠﺨﻴﻮﻝ ﺍﻟﱪﺑﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ـ ﺍﻟﱪﺑﺮﻳﺔ ﺗﻘﱰﺡ ﺑﺮﻧﺎﻣﺠﺎ ﻏﻨﻴﺎ ﻭﻣﺘﻨﻮﻋﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻴﻞ ﺳﺒﺎﻕ ﺍﻟﺨﻴﻮﻝ، ﰲ ﻣﻨﺎﻓﺴﺎﺕ ﺍﻟﻘﺪﺭﺓ ﻋﲆ ﺍﻟﻤﻨﺎﻭﺭﺓ، ﺍﻟﱰﻭﻳﺾ ﻭﺍﻟﻘﻔﺰ ﻋﲆ ﺍﻟﺤﻮﺍﺟﺰ، ﺇﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﺑﻴﻊ ﺑﺎﻟﻤﺰﺍﺩ ﺍﻟﻌﻠﲏ، ﻭﻭﺭﺷﺎﺕ ﺗﻮﺿﻴﺤﻴﺔ ﻭﻣﺎﺋﺪﺓ ﻣﺴﺘﺪﻳﺮﺓ.
ﻭﺳﻴﺴﻠﻂ ﺍﻟﻀﻮﺀ ﻋﲆ ﺍﻟﻤﻨﺎﻓﺴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﺑﻘﺎﺕ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﺍﻟﱵ ﺗﱪﺯ ﻣﺆﻫﻼﺕ ﺍﻟﺴﻼﻟﺘﻴﻦ ﻭ ﻫﻲ: ﺍﻟﻘﻮﺓ ﻭﺍﻟﻄﺎﻗﺔ ﻭﺃﻳﻀﺎ ﺍﻟﺘﻮﺍﺿﻊ ﻭﺍﻟﺸﺠﺎﻋﺔ، ﻭﻳﺘﻨﺎﺳﺐ ﺗﻤﲒﻫﻤﺎ ﺑﺎﻟﻬﺪﻭﺀ ﻭﺍﻟﺘﻮﺍﺯﻥ ﻭ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﺗﻤﺎﻣﺎ ﻟﺘﻌﻠﻢ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﻮﻉ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺎﺑﻘﺎﺕ.
ﻭﺳﻴﻜﻮﻥ ﺟﺎﻧﺐ ﺗﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺨﻴﻮﻝ ﺣﺎﺿﺮﺍ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺑﻴﻊ ﺑﺎﻟﻤﺰﺍﺩ ﺍﻟﻌﻠﲏ ﻟـﻠﺨﻴﻮﻝ ﺍﻟﱪﺑﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ  ﺍﻟﱪﺑﺮﻳﺔ، ﻭﺳﺘﺴﻤﺢ ﺃﺭﺿﻴﺔ ﺍﻟﻤﻌﺎﻣﻼﺕ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﺮﺑﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﻨﺘﺠﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻌﻤﻠﻴﻦ ﻣﻦ ﺑﻴﻊ ﺍﻟﺨﻴﻮﻝ ﰲ ﺇﻃﺎﺭ ﻣﺆﺳﺴﺎﰐ ﻭﺗﻨﻈﻴﻤﻲ، ﺇﺿﺎﻓﺔ ﺇﱃ ﺗﺜﻤﻴﻦ ﺍﻟﱪﻧﺎﻣﺞ ﺍﻟﻮﺭﺍﰔ ﻟﺘﻨﺎﺳﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺨﻴﻮﻝ.
ﻭﺗﺮﱊ ﺍﻷﺣﺪﺍﺙ ﺍﻟﺒﺎﺭﺯﺓ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻟﺘﻈﺎﻫﺮﺓ ﺗﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺨﻴﻮﻝ ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﺑﻘﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﱰﺑﻴﺔ ﺍﻟﺨﻴﻮﻝ ﺍﻟﱪﺑﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ـ ﺍﻟﱪﺑﺮﻳﺔ ﺇﱃ ﺇﺑﺮﺍﺯ ﻭﺗﺴﻠﻴﻂ ﺍﻟﻀﻮﺀ ﻋﲆ ﺃﻓﻀﻞ ﺍﻟﺨﻴﻮﻝ ﺑﺎﻟﻤﻤﻠﻜﺔ، ﻭﺗﻮﺟﻴﻪ ﺍﻟﻤﺮﺑﻴﻦ ﻧﺤﻮ ﺃﻓﻀﻞ ﻣﻤﺎﺭﺳﺎﺕ ﺗﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺨﻴﻮﻝﻭﺳﻴﻜﻮﻥ.
 ﺗﺜﻤﻴﻦ ﺍﻟﻔﺮﺱ ﺍﻟﱪﺑﺮﻱ ﻭﺍﻟﻌﺮﰊ ـ ﺍﻟﱪﺑﺮﻱ ﰲ ﺻﻠﺐ ﻣﺎﺋﺪﺓ ﻣﺴﺘﺪﻳﺮﺓ ﺳﺘﻘﺪﻡ ﺣﺼﻴﻠﺔ ﺃﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺇﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﺍﺳﺘﻌﺮﺍﺽ ﺁﻓﺎﻕ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺴﻼﻟﺔ ﺑﺮﺳﻢ ﺳﻨﺔ 2018 .
برنامج الدورة الأولى من الملتقى الوطني للحصان البربري والعربي – البربري
الأربعاء 20 شتنبر : مسابقات طواف الخيول للجديدة
الخميس 21 شتنبر : مسابقة القدرة على المناورة، الترويض والقفز على الحواجز
ورشة توضيحية حول حذوة الحصان، وطب أسنان الحصان والتغذية
الجمعة 22 شتنبر : بيع بالمزاد العلني
مائدة مستديرة حول الحصان البربري والعربي ـ البربري إنجازات 2017
وآفاق 2018
السبت 23 شتنبر : البطولة الوطنية لتربية الخيول العربية ـ البربرية
الأحد 24 شتنبر : البطولة الوطنية لتربية الخيول البربرية
الشركة الملكية لتشجيع الفرس، قطاع في أوج الازدهار
أطلقت وزارة الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات الإستراتيجية الوطنية
لتنمية قطاع إنتاج الخيول في سنة2011 ،وذلك بهدف النهوض بهذا القطاع واستدامة دوره
كمحرك لعجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية وحماية القطيع الوطني للخيول، خاصة منها
الفرس البربري الأصيل الذي يعتبر ثروة و مفخرة وطنية.
وتتوخى هذه الإستراتيجية تشجيع وتنويع استعمالات الخيول ومواكبة الأنشطة المرتبطة بها
كتربية الخيل والسباقات والأنشطة الترفيهية وفنون الفروسية و ذلك من خلال تكثيف دورات
التكوين المهني والتشغيل في القطاع وإحداث البنيات التحتية الخاصة، وتسعى هذه
الإستراتيجية إلى رد الاعتبار للأدوار الاقتصادية والاجتماعية للخيل.
وحاليا، توظف الشركة أزيد من 600 شخص موزعين على أكثر من مائة وحدة، وإضافة إلى ذلك
فهي تتوفر على 5 حريسات وطنية، و50 محطة تطوير النسل من بينها 20 مركزا لتطوير تربية
الخيول، ومصحة للخيول، و24 وكالة تجارية، و7 حلبات للسباق تستجيب جميعها للمعايير الدولية،
ومركز وطني للتخصيب الاصطناعي للخيول ومركز لتدريب الخيول ببوزنيقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي