اخبار محلية

تلميذة بسيدي بنور تضع حد لحياتها بشرب مادة سامة

حسين ايت حمو

أكدت مصادر عليمة أن تلميذة في السابعة عشر من العمر تدرس بالثانوية التأهيلية الامام الغزالي بسيدي بنور قد اقدمت على وضع حد لحياتها مساء يوم الثلاثاء 26 شتنبر الجاري وذلك بعد تناولها لمادة سامة يرجح أن يكون سم الفئران حسب ما تتداوله الالسنة ولازال لحد الساعة لم تعرف أسباب الحقيقية وراء أقدامها على هذا الفعل الشنيع رغم تميزها بالرزانة والاخلاق العالية حسب المتداول في أوساط التلاميذ والأطر الإدارية والتربوية بالمؤسسة التعليمية.

هذا وقد أكدت مصادرنا أن التلميذة التي كانت تدرس قيد حياتها بمستوي الباكالوريا قد فارقت الحياة بعد أن تم نقلها في حالة حرجة نحو المستشفى الإقليم بسيدي بنور قبل أن يتم تحويلها نحو المستشفى الكبير بالجديدة نظرا لحالتها الحرجة لكن مفعول المادة السامة لم يمهلها كثيرا لتفارق الحياة في الطريق ،وهذا مايعيد طرح السؤال بالخط الأحمر العريض عن دور المستشفى الإقليم بسيدي بنور الذي بات لا يشكل سوى نقطة تحويل نحو الجديدة وهدا مايتسبب في ارتفاع عدد الوفايات في صفوف من لفضتهم هذه البناية المتعددة المشاكل والتي تسمى في ردهات وزارة الصحة بالمستشفى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي