اخبار محلية

الجديدة.. النقابة الوطنية لموظفي المحافظة العقارية والمسح العقاري يطالبون بزيادة في الأجور والتعويضات وتفعيل الفصل “93 من النظام الأساسي”

جواد المصطفى

نظمت نقابة الموظفين محافظة العقارية بالمدينة الجديدة التابعة للإتحاد الوطني للشغل صباح اليوم وقفة احتجاجية تستنكر ما الت إليه أوضاع المستخدمين والمستخدمات بوكالة، وذلك بعد المساس المجفف وغير المبرر بالمنحة السنوية في السنة استثنائية ومرتفعة من حيث المداخيل والمجهود المبذول من طرف الجميع،وكذا إقصاء الممنهج لفئة العريضة من حملة الماستر في تسوية وضعيتهم الإدارية بالسلم20.

وان النقابة تدعو إدارة الوكالة إلى تسوية وضعية حملة الماستر ومختلف الشواهد في السلالم المناسبة دون قيد أو شرط بالنظر إلى تمرسهم ومماراستهم الميدانية وكذا الإفراج دون تأخير عن نتائج الانتقاء الأولى للامتحان المهني الخاص بالسلم 24 الذي طال انتظاره لأزيد من سنة ونصف دون مسوغ معقول !!!!.

وتؤكد النقابة على أن إدارة الوكالة لا تجيد سوى لغة الحوار المغشوش واعطاء الوعود المعلقة بعد مرور أزيد من سنة ونصف على انطلاق جلسات الحوار الاجتماعي دون طائل، ولهذا فإن النقابة تدعو الجميع إلى توحيد نحو تسطير برنامج نضالي متواصل حتى تحقيق المطالب المشروعة ولا سيما الحماية القانونية والزيادة في الأجور والمنحة والتفعيل الحقيقي للفصل 93من النظام الأساسي وصرف كافة التعويضات العالقة وتفعيل مبدأ ألحق في المعلومة والاعتناء بكافة المركبات العقارية…

كما لا يسع النقابة إلا أن تجدد شجبها واستنكارها لوضعية مؤسسة الأعمال الاجتماعية الكارثية التي نخر الفساد اوصولها وبانت تغرد خارج السرب ، وقد عرفت هذه الوقفة التي تم تنظيمها داخل المحافظة العقارية شكلت ضررا كبيرا لذا المواطنين الذين ظل جالسين ينتظرون إنتهاء الوقفة.

ناهيك عن مطالب المستخدمين كا زيادة في الأجور والتفعيل الجدي الكامل لمقتضيات الفصل 93 من نظام وبعض مطالب الآخرى التي ضلت عالقة بين الأرض والسماء وفي بيان توصلت الجريدة بنسخة منه يأكدون أن وقفات احتجاجية ستستمر الى حين الاستجابة لمطالب المستخدمين العادلة والمشروعة ويدعو إلى كافة المستخدمين والمستخدمات إلى انخراط المكثف والقوي في المحطات النظالية لشهر أكتوبر .

كما تعرف المحافظة العقارية بالمدينة الجديدة ضغط كبير وأن المواطنين غير راضين بما تقدمه هذه الإدارة ناهيك عن عدم تقديم خدمات للمواطنين في المستوى المطلوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي