اخبار محلية

جمعية “أصدقاء الفنون الجميلة” تستعد لتنظيم معرض فني بالجديدة تحت عنوان “تازوطة”

الجديدة اكسبريس

بيان صحفي :
تستعد جمعية “أصدقاء الفنون الجميلة” بشراكة مع المديرية الاقليمية للثقافة بالجديدة، لإقامة معرض فني جماعي برواق  “عبد الكريم الخاطبي “بالحي البرتغالي بالجديدة من21 أكتوبر إلى 05 نونبر  تحت عنوان “تازوطة “.
إن تيمة المعرض غايتها التحسيس و التعريف بموروث هندسي و ثقافي تختص به جهة دكالة و عاصمتها مدينة الجديدة .
إجتماع كل من الفنانين  : عادل مسلك ، طارق بوطاهر، سارة محفوظ، ياسين التومي، عبد العالي بن الراوي ، نطالي عمر، فيصل عمور و بمساعدة الأستاذ أنس الملياني، جلهم قد تخرجوا من المدرسة العليا للفنون الجميلة بالدار البيضاء لهو دليل على أن الفنان عليه أن يكون ملتزما بما عليه تجاه موروث وطنه ، وأن عليه أن يحسس المتلقي و يشاركه أفكاره و رؤاه.
إلى جانب كل تلك الأسماء المشاركة وقع الإختيار على الفنان و الأستاذ عبد الرحمان بنانة ليكون ضيف شرف المعرض و هوتكرم لفنان وهب حياته للفن و أستاذا تخرج على يديه عدد كبير من الفنانين على الصعيد الوطني أجمع ليكون بذلك عربون تقدير وإجلال من طرف الجمعية لشخصه.
إتختيار رواق عريق لهو نابع من قوة الموضوع فكلاهما ينبعان من عمق التاريخ و غاية المعرض من قلب دكالة هو لفت الانتباه إلى موروث محلي مهدد بالاندتار و على أمل  إحيائه و المحافظة عليه لتراه الأجيال القادمة كما نأمل أن نراه.
——————————————————————
 ” تازوطة”

تعني كلمة “تازوطة” الإناء و هي كلمة أمازيغية يسمى بها ذلك البناء الحجري الدائري الشكل  و الذي يستعمل من طرف الساكنة لتخزين الحبوب و التبن و في أحيان أخرى كإسطبل للمواشي ، و هو بناء بسيط تعتبر الحجارة المادة الخام لبناءه و هي مرصوصة بدقة عالية غالبيتها تجلب من محيط البناء .

إلى أنه و للأسف نفتقر لمعطيات دقيقة حوله و لايزال موضوعا يحتاج إلى التعمق و البحث فيه إن التهديد بإختفاء تلك البنايات عن الوجود دفعنا نحن كفنانين إلى الإشتغال عليه كموضوع فني  .
بحيث أن دور الفنان ليس فقط تمثيل الجمال ، بل هو ملزم أيضا بالدفاع عن المورث الثقافي و الإنساني لبلده.
و نحن نعتبر تلك المعالم الهندسية و الفريدة من نوعها في المغرب موروثا إنسانيا وموروثا إقليميا و وطنيا علينا  الدفاع عنه  والمحافظة عليه من الزوال.
إن إجتماع كل من الفنانين  : عادل مسلك ، طارق بوطاهر، سارة محفوظ، ياسين التومي، عبد العالي بن الراوي ، نطالي عمر، فيصل عمور و بمساعدة الأستاذ أنس الملياني و هم كلهم قد تخرجوا من المدرسة العليا للفنون الجميلة بالدار البيضاء لخير دليل على أن الفنان عليه أن يكون ملتزما بما عليه تجاه موروث وطنه ، وأن عليه أن يحسس المتلقي و يشاركه أفكاره و رآه.
إلى جانب كل تلك الأسماء المشاركة وقع الإختيار على الفنان و الأستاذ عبد الرحمان بنانة ليكون ضيف شرف المعرض و نكون نحن بذلك نكرم فنانا وهب حياته للفن و أستاذا تخرج على يديه عدد من الفنانين على الصعيد الوطني أجمع ليكون بذلك عربون تقدير وإجلال من طرفنا لشخصه.
إن معرض “تازوطة”  هو معرض تشكيلي بإمتياز بتعدد أصناف التعبير الفني المعروضة  به و بقوة و غاية موضوعه بأبعادها الإنسانية والتراثية و الثقافية حيث  شكلة انسجاما متجانسا بين المعروض من الأعمال وبين الأفكار و حتى بين مكان العرض أيضا .
و بدون أن ننسى المساعدة القيمة للمديرية الإقليمية للثقافة بمدينة الجديدة و التي ساعدتنا و دعمتنا من أجل إنجاح هذا الحدث .
فإتختيارنا لرواق عريق لهو نابع من قوة الموضوع فكلاهما ينبعان من عمق التاريخ و نحن نسعى إلى جعل هذا المعرض في قلب دكالة معرضا يلفت الانتباه إلى موروث محلي مهدد بالإنذتار و كلنا أمل في إحياءه و المحافظة عليه لتراه الأجيال القادمة كما نأمل أن نراه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي