اخبار محلية

الشاطئ الصخري بالجديدة يلفظ جثة البحار الذي اعتبر مفقودا في حادث غرق مركب للصيد

الجديدة اكسبريس

لفظت مياه المحيط الأطلسي، زوال اليوم الخميس 26 أكتوبر 2017، جثة البحار الذي اعتبر مفقود عندما غرق به مركب صيد بحيث طفت الجثة على الشاطئ غير بعيدة عن مكان الغرق، قبالة حي سيدي الضاوي.
 وقد عثر أحد المواطنين، زوال اليوم على الجثة ليقوم بتبليغ السلطات المحلية التي حلت بعين المكان من أجل معاينة الجثة التي تقاذفتها الأمواج الهائجة، قبل أن تستقر على الشاطئ الصخري.

وتعود تفاصيل الحادثة عندما تعرض قارب صيد مساء يوم أمس اﻷربعاء 25 أكتوبر 2017، لحادث غرق في عرض سواحل مدينة الجديدة غير بعيد عن سيدي الضاوي وبالضبظ خلف الحاجز اﻹسمنتي ل”المون”، حيث فقد شخص وتم انقاذ مرافقه كان على متن القارب الذي إستقر في قعر البحر.

وقد تدخلت بدورها باخرة تابعة لخفر السواحل بالجديدة ، بعد إخطارها بحادث الغرق وقامت بعملية الانقاذ والاسعاف حيث نقلت البحار إلى المستشفى اﻹقليمي محمد الخامس بالجديدة لتلقي الاسعافات الضرورية.

الحادثة حسب بعض المصادر يرجح ان تكون بسبب صخرة كبيرة اصطدم بها المركب، الذي كان في حالة متلاشية “قديما” ولم يكن يحمل أي رقم أو اسم فيما كان البحث جاري عن البحار اﻷخر الذي أصبح في عداد المفقودين ليتم العثور عليه زوال اليوم الخميس.

هذا، وقد انتدب المتدخلون سيارة لنقل الأموات المسلمين، نقلت  الجثة والتي انتشلها أفراد الوقاية المدنية، إلى المركز الاستشفائي الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، حيث جرى إيداعها في مستودع حفظ الأموات. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي