اخبار محلية

6 سنوات لمتهم حاول إضرام النار في جسده بالجديدة

أحمد ذو الرشاد

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الدرجة الثانية بالجديدة، أخيرا قرارها القاضي بإدانة شقيقين، بعد مؤاخذتهما من أجل جناية عرقلة المرور في الطريق العام وإهانة موظفين عموميين أثناء وبسبب مزاولتهم لمهامهم، واستعمال العنف في حقهم، واستهلاك المخدرات، وحمل سلاح بدون سند قانوني، وإلحاق خسائر مادية بملك الدولة، والحكم على الأول بست سنوات سجنا نافذا وعلى الثاني بشهرين حبسا نافذا وغرامة قدرها 500 درهم.

وعممت مصالح الأمن التابعة للدائرة الأمنية الثالثة، خبر ضرورة الالتحاق بشارع الرازي لوجود شاب في حالة هستيريا، وضع حواجز بالطريق العام، مانعا العربات والدراجات النارية والأشخاص من المرور.

وانتقلت دورية تابعة لفرقة الدراجين، ووجدت حجارة وأخشابا وقطعا حديدية وسط الطريق العام، وأثناء محاولتها إزالتها، هجم عليها المتهم الأول، شاهرا سكينا، ولما حاول المتدخلون اعتقاله، لاذ بالفرار بزقاق ضيق، وأشهر قنينة غاز وحاول تفجيرها، ثم ملأ قنينة بلاستيكية بالبنزين بعدما أزال أنبوب دراجة نارية، وسكبها على جسمه أمام المتدخلين الأمنيين، وأمسك بولاعة وهدد بإضرام النار في جسده.

وبصعوبة بالغة تمكنت العناصر الأمنية من تجريده من الولاعة وتكبيله، وتدخل شقيقه ووجه لها السب والشتم وحاول مساعدته على الفرار، إلا أنه اعتقل إلى جانبه وتم اقتيادهما إلى مقر الدائرة الأمنية ووضعا تحت تدابير الحراسة النظرية.

وتقدم أحد الضحايا، وصرح أنه كان مارا من الشارع المذكور، فوجد الحواجز أمامه ولما خفض من السرعة، هجم المتهم عليه وهوى عليه بأداة تفاداها ولاذ بالفرار خوفا من الاستيلاء على دراجته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي