شركة جمع النفايات”سيطا البيضا” تتبرع بأسبوع إضافي و مجاني و شاحنة واحدة تغطي كل احياء الجديدة

 

تحولت مدينة الجديدة صباح اليوم السبت إلى ما يشبه مطرح عمومي للأزبال بعدما وجد المجلس الجماعي نفسه في موقف حرج إثر امتناع الشركة التي رست عليها صفقة التدبير المفوض لقطاع النظافة “ديرشبورغ” عن الشروع في العمل بداعي قرار من سلطات مسؤولة في الوقت الذي امتنعت فيه الشركة السابقة “سيطا البيضاء” عن الاستمرار في عملها على اعتبار أن مدة العقدة قد انتهت و انتهى معها عقود التأمين الخاصة بالعمال.

و قد أدى هذا المشكل إلى التراشق بين مسؤولي العمالة و المجلس الجماعي حول الجهة التي تتحمل مسؤولية هذا الوضع الذي جعل مدينة الجديدة مهددة بكارثة بيئية خطيرة نتيجة تراكم الأزبال و النفايات بمختلف الشوارع.

ففي الوقت الذي حاولت عمالة الجديدة وضع مسؤولية هذا المشكل على عاتق المجلس الجماعي فإن مسؤولا جماعيا رفيع المستوى وصف ما تم الترويج له من قبل سلطات العمالة بـ “الافتراء” إذ أكد بأن مصالح وزارة الداخلية و عامل الإقليم معاذ الجامعي على وجه التحديد ظل يواكب هذه الصفقة منذ الإعلان عنها إذ قال “كنا كنتشاورو معاه من بداية الصفقة إلى نهايتها و عرضناها على المجلس الذي وافق عليها و رست على الشركة المذكورة و اتفقنا على اتخاذ الترتيبات اللازمة و جلسنا مع العامل يوم الثلاثاء بعدما استدعانا لذلك و اتفقنا على أن الشركة ستشرع في العمل يوم الجمعة (أمس) و كان الكل على ما يرام” ليضيف المسؤول الجماعي نفسه في اتصال هاتفي  “كما أن العامل معاذ الجامعي اطلع على الاتفاقية و قام بتوقيعها يوم الخميس و تم إرسالها إلى وزارة الداخلية للتأشير عليها”.

1477768385

و يعتبر خطيرا ما جاء في تصريح المسؤول الجماعي حين قال “لقد اتصل مدير الشركة يوم الخميس بالعامل و أخبره بأن أمرا ما في وزارة الداخلية ليس على ما يرام بالنسبة للصفقة، فطلب منه بأن يشرع في العمل (و لا عليك غير توكل على الله) إلا أنه نفاجأ يوم الجمعة بأن العامل أعطى تعليماته للكاتب العام بأن يمنع الشركة من الشروع في العمل بل و اتصلوا بشركة “سيطا البيضا” للاستمرار في العمل غير أن هذه الأخيرة اشترطت حصولها على رخصة بتمديد فترة العمل و هو ما رفضه المجلس الجماعي على اعتبار أنه إجراء غير قانوني”.

و بررت مصالح العمالة حسب تصريحات المسؤول الجماعي ذاته قرارها بأن الصفقة مع شركة “ديرشبورغ” مهددة بالإلغاء نتيجة وجود شكاية من إحدى الشركات المنافسة “و هو ما دفع وزارة الداخلية إلى المطالبة بملفات جميع الشركات التي تنافست للظفر بصفقة التدبير المفوض لقطاع النظافة بالجديدة” على حد تعبير المسؤول الجماعي.

و علمت الجريدة أن رئيس المجلس الجماعي جمال بنربيعة قد تدخل يومه السبت لدى المدير العام لشركة “سيطا البيضا” من أجل مواصلة العمل بالجديدة إلى حين تسوية المشكل، و هو ما استجاب له المسؤول الفرنسي الجنسية حيث مدد فترة عمل شركته بعاصمة دكالة لمدة أسبوع إضافي بشكل مجاني.

وأمام هذا الوضع المتردي للوضع البيئي  أصدر المجلس الحضري بالجديدة بيان الى الرأي العام المحلي هذا نصه :

01-421x600

 

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

تعزية و مواساة في وفاة والدة “توفيق الأرجاني” مدير مؤسسة دار الطالب بمدينة الجديدة

الجديدة إكسبريس بسم الله الرحمان الرحيم (يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: !! المحتوى محمي