اخبار محلية

الأبقار النافقة تهدد البيئة بالزمامرة

الجديدة اكسبريس

عبر عدد كبير من السكان القاطنين قرب الطريق الجهوية رقم 3434 الرابطة بين سيدي بنور والوليدية عبر الزمامرة، عن استيائهم وتذمرهم جراء رمي الأبقار النافقة والنفايات والأزبال على قارعتها.

وندد هؤلاء بظاهرة انتشار جيف الحيوانات النافقة المرمية على جنبات الطريق ذاتها، سيما بالمقطع الرابط بين جماعة اثنين الغربية والزمامرة على مستوى ملتقى الطرق المؤدي الى المقر الاداري للجماعة القروية لأولاد اسبيطة، ما يؤرق المارة نتيجة الروائح الكريهة التي تزكم الأنوف.

وأكدت مصادر من المكان، أن مجهولين، قاموا برمي الحيوانات النافقة، مما يجعل الكلاب الضالة، تجتمع حولها لنهش لحمها، وهو ما يعرض السكان المجاورين والعابرين للطريق ذاتها، خاصة تلاميذ المدارس، إلى الخطر.

وناشدت جمعيات المجتمع المدني، خاصة المهتمة بالبيئة، المسؤولين باختلاف مشاربهم، والتمست منهم التصدي لظاهرة رمي الأزبال والنفايات وبقايا الحيوانات النافقة على جانب الطرق، حماية وحفاظا على البيئة، والضرب بيد من حديد على كل من ضبط متلبسا بالعبث بالطبيعة.
وانتقد عدد من رجال ونساء التعليم العاملين بالمؤسسات التعليمية والموظفين والمواطنين مستعملي هذه الطريق بشكل يومي، لا مبالاة السلطات المحلية والمنتخبة، الموكول لها مراقبة تراب الجماعات القروية والطرق والحفاظ عليها من عبث العابثين.

وطالبوا بضرورة الحرص على تتبع كل ما يجري وما يرمى من نفايات سامة وضارة بالبيئة، والعمل على تخصيص دوريات من أعوان السلطات المحلية وبعض العاملين بالجماعات لوضع حد لهذه الظاهرة الشاذة، التي أصبحت تشكل مصدر قلق دائم للسكان والمواطنين.
أ . ذ (الزمامرة)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي