اخبار وطنية

بعد الاعتداءات المتكررة على الأساتذة.. رجال ونساء التعليم يدعون لمسيرة وطنية لإعادة الاعتبار

الجديدة اكسبريس

دفعت حوادث الاعتداء الأخيرة من طرف تلاميذ على أساتذتهم بعدد من مدن المغرب (دفعت) رجال ونساء التعليم إلى الاحتجاج بالشارات الحمراء قبل تنظيم مسيرة وطنية، وذلك للمطالبة بإعادة الاعتبار إلى الأساتذة.

وقرر المكتب الوطني لتنسيقية الوطنية لأساتذة المغرب تنظيم إضراب وطني يوم الثلاثاء 28 نونبر 2017 وحمل الشارات الحمراء يوم الإثنين 27 نونبر 2017 والمشاركة في المسيرة الوطنية يوم الأحد 03 دجنبر 2017.

وجاء في بلاغ صادر عن  المكتب أن القرار جاء “على إثر الإعتداء الشنيع والهمجي الذي تعرض له مجموعة من الأساتذة على الصعيد الوطني من طرف تلاميذهم وأمام هذا الوضع الخطير وخصوصا مع تنامي هذه الظاهرة ولأجل ردع كل من سولت له نفسه المس بكرامة نساء ورجال التعليم.”

وعبر البلاغ عن  تضامن التنسيقية الوطنية للأساتذة المطلق واللامشروط مع الأساتذة المعتدى عليهم، كما عبر عن  رفض التنسيقية القاطع لكل الممارسات التي تسيئ لكرامة نساء ورجال التعليم والمؤسسة التعليمية ودورها التربوي بشكل عام.

البلاغ الذي حمل الوزارة الوصية المسؤولية التامة لما يقع في قطاع التربية والتعليم، قال إن التنسيقية الوطنية لأساتذة المغرب تطالب ”بإعادة الاعتبار لكرامة رجال ونساء التعليم وحماية قيمتهم الرمزية والاعتبارية. و إلغاء المذكرة الوزارة 867\14 بتاريخ 17 اكتوبر 2014 بشأن القرارات التأديبية المتخذة من طرف مجالس الاقسام.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي