اخبار وطنية

أربع سنوات وغرامة مالية قدرها 450 مليون سنتيم لسيدة من الجديدة زج بها زوجها اﻹماراتي في السجن

الجديدة اكسبريس

أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية لدى استئنافية مراكش الحكم الصادر في حق امرأة من مدينة الجديدة أدينت بأربع سنوات حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها 450 مليون سنتيم، الأربعاء الماضي.

تفاصيل القضية تعود لدجنبر 2016، حين تقدم مواطن إماراتي يدعى (أ.ن.ط) من مواليد 1971 بشيك قيمته مليار و 450 سنتيم، ضد زوجته « ز » و أم أولاده الأربعة وهي مغربية مزدادة في 1977، حيث أدينت ابتدائيا بأربع سنوات حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها 450 مليون سنتيم، قبل أن تؤيد محكمة الاستئناف الحكم، و تقضي بالعقوبة والغرامة نفسيهما.

لم يكتف الزوج الإماراتي الذي أرغم المتهمة على توقيع شيك تحت التهديد بالسلاح الأبيض و الزج بها في السجن، كما حكت الابنة الكبرى « نورة » ذات الأربع عشرة سنة، بل إنه قبل أن يقدم الشيك لمحاميه اختفى عن الأنظار، مخلفا وراءه مأساة إنسانية، أربعة أطفال مشردون بلا معيل، باستثناء بعض المساعدات التي تقدمها صديقتا الأم التي تقبع بسجن الوداية، إذ رغم توسلاتهم للأب إلا أنها لم تشفع لهم عنده، مفضلا مواصلة حياته هناك في الإمارات.

صديقة الأم المتهمة والحاضنة للأطفال الأربعة قالت، إن الأم تعتزم نقض الحكم، آملة أن ينصفها القضاء المغربي. و أضافت المتحدثة أنها بصدد النظر في إمكانية رفع دعوى قضائية من أجل نفقة الأبناء في المغرب، حيث طال انتظار البت في الدعوى التي رفعتها الأم ضد الزوج من أجل نفقة الأبناء في الإمارات والتي لم يتم الحسم فيها بعد، مما يجل الأطفال عرضة للتشرد و الضياع، في انتظار خروج والدتهم من السجن، و التي إن لم تؤد غرامة 450 مليون سنتيم سيتم الرفع من عقوبتها السجنية لأكثر من أربع سنوات.

الفيديو :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي