حوادث

حادثا سير مميتتان في ظرف ساعة بتراب إقليم سيدي بنور‎

أحمد مصباح

مازالت حرب الطرق تزهق المزيد من الأرواح بإقليم سيدي بنور، على غرار إقليم الجديدة. ففي ظرف ساعة، خلفت حادثا سير وصفتا بمأساويتين، قتيلين بتراب إقليم سيدي بنور، وتحديدا بالنفوذ الترابي لجماعة وقيادة أولاد عمران.

الحادثة الأولى وقعت فصولها الدموية، في حدود الساعة العاشرة من صباح أمس الجمعة، في المنطقة الحدودية، الفاصلة بين جماعة سبت المعاريف، التابعة لإقليم سيدي بنور، وجماعة أحد البخاتي، التابعة لإقليم آسفي، بعد أن صدمت دراجة نارية رجلا مسنا، كان يقطع الطريق على قدميه، وأردته قتيلا.

فيما وقعت الحادثة الثانية، في حدود الساعة الحادية عشر من صباح اليوم ذاته، أمس الجمعة، بعد أن دهست سيارة خفيفة دراجة نارية، على مستوى دوار العكاكشة، الخاضعة لنفوذ جماعة وقيادة أولاد عمران، بإقليم سيدي بنور. حيث أردت سائق الدراجة النارية جثة هامدة.

وهكذا، تودع جماعة أولاد عمران ومعها إقليم سيدي بنور السنة الميلادية 2017، التي لم يتبق في عمرها سوى أقل من أقل من 30 ساعة، على وقع حادثتي سير مميتتين، ناهيك عن حادثة سير ثالثة أقل وطئا، وقعت اليوم السبت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي