صادم وخطير : مجرم يقطع يد طالب بأزمور والجاني حر طليق منذ أسبوع

الجديدة اكسبريس

تعرض طالب ينحدر من مدينة أزمور ويدرس بمعهد التكوين المهني بمدينة الجديدة، لاعتداء خطير من طرف أحد الجانحين ما تسبب في بتر يده اليسرى، فيما لازال الجاني حرا طليقا دون أن تتحرك مصالح الأمن إلى اعتقاله رغم تعرفها عليه وتوفرها على جميع مواصفاته.

وكان الطالب الذي يتابع دراسته بمعهد التكوين المهني بالجديدة ، أثناء خروجه من المقهى التي يعمل فيه على سبيل التدريب تعرض في حدود الحادية عشر والنصف من مساء يوم الأربعاء 27 دجنبر المنصرم، لاعتداء شنيع من طرف المتهم، وذلك بعدما حاول الأخير التحرش بالفتاة التي كانت برفقتهم. حيث استل المتهم سيفا محاولا قطع رقبته غير أن حمى نفسه بيده حيث تسبب له ذلك في بترها، تاركا إياه مضرجا في دمائه بعدما لاذ الجاني بالفرار مستعينا بصديق له يملك دراجة نارية.

واتهم قريب الضحية، مصالح الأمن بالتقاعس عن اعتقال الجاني، مشيرا أن الشرطة لم تبذل أي مجهود من أجل القبض عليه وتركه حرا طليقا رغم مرور أزيد من أسبوع على اعتدائه الشنيع، مضيفا أن التبرير الوحيد الذي قدمته الشرطة هي أنها زارت بيته ولم تجده.

واستنكر عائلة الضحية التبرير الذي ساقته الشرطة، متسائلة : “هل يعقل أن يلجأ الجاني إلى بيته بعدما ارتكب جريمته؟”، مضيفا أن الشرطة لم تستمع إلى صاحب المقهى التي كان يعمل فيها الضحية، حيث أكد مالك المقهى أنه يتوفر على تسجيل كاميرا المراقبة يظهر هوية المتهم ومُستعد للإدلاء به.

وتطالب عائلة الضحية الجهات الأمنية والنيابة العامة بالتحرك لاعتقال المتهم، وفتح تحقيق جدي في محاولات التستر على الجريمة وعدم المبادرة إلى اعتقال الجاني وصديقه المتورط في تهريبه، مشددا على أن 17 شابا عبروا عن استعدادهم للإدلاء بشهادتهم غير أنه لا أحد حاول الاستماع لهم.

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

عاجل.. الدرك الملكي يطلق الرصاص الحي لإيقاف “مسخوط والديه” بعد مهاجمته للدرك “بسيف وكلب بيتبول” بمولاي عبد الله بإقليم الجديدة

الجديدة إكسبريس اضطرت عناصر مركز الدرك الملكي بمولاي عبد الله، مساء اليوم السبت 23 شتنبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: !! المحتوى محمي