اخبار محلية

تفكيك شبكة للنصب بالجديدة الضحايا سلموا المتهمين 15 مليونا للتشغيلهم في شركة للبيع عبر الأنترنت

أحمد سكاب

أحالت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بالجديدة على وكيل الملك الأحد الماضي، ثلاثة متهمين في تكوين شبكة النصب والاحتيال على مواطنين عن طريق التسويق الهرمي.

وجاء إيقاف المتهمين، وهم شقيقان وابن خالتهما إثر شكاية تقدم بها العديد من الضحايا قدموا مبالغ مالية قدرت بحوالي 15 مليون سنيتم لأفراد الشبكة مقابل تشغيلهم بإحدى الشركات المتخصصة في البيع المباشر عن طريق الأنترنيت بشراء منتجات الشركة وإعادة بيعها.

وخلال الاستماع إلى المتهم الأول (ت.م) أفاد أنه قرابة ثلاثة أشهر تلقى عرضا من قبل ابن خالته المسمى (ه.ع) والذي كان يشتغل بشركة البيع المباشر بالأنترنيت الموجودة مقرها بمراكش، حيث أخبره بأنه عمل مربح وبإمكانه القدوم عنده شريطة جلب مبلغ 25 ألف درهم من أجل الانخراط في الشركة.

وصرح المتهم أنه انتقل إلى مراكش بعدما أدى المبلغ المذكور وبدأ العمل بالشركة، باستقدام زبائن جدد يقومون بشراء منتجاتها، إذ كان يتقاضى مبالغ مالية عن كل شخص يقوم بتسجيله بعد شراء منتجات الشركة.

وأضاف المتهم الأول أنه كخطوة أولى استدعى شقيقه وهو المتهم الثاني (م.م) حيث دفع المبلغ نفسه وأصبح يعمل رفقة أخيه وابن خالته، إضافة إلى ضحايا جدد تم استقدامهم إلى الجديدة بعدما قدموا المبلغ ذاته.

واعترف المتهم الأول أنه يعرف جميع الضحايا الذين تقدموا بشكاية ضدهم باعتبار أنهم يقطنون بالدوار نفسه الذي يقطنه وهو دوار تكني، لكنه نفى أن يكون قد سبق أن تعامل معهم أو عرض عليهم فرص عمل بخصوص هذه الشركة، كما نفى أن يكون قد تسلم منهم مبالغ مالية مقابل عملهم بمراكش، لكنه اعترف بأنهم انخرطوا بالشركة بعدما التقاهم عدة مرات في عدة اجتماعات، وعروض كانت تقدم من طرف ممثلي الشركة.

وأشار إلى أن عمله يرتكز على استقطاب زبناء جدد يقومون بشراء منتجات الشركة، حيث يقوم بتسجيلهم ويتقاضى بعد ذلك مبالغ مالية عن المنتجات. من جهته، نفى أخوه المتهم الثاني علاقته بعملية النصب والاحتيال على الضحايا، مؤكدا الأقوال التي صرح بها أخوه.

واعترف المتهم الثالث ابن خالتهما أنه كلف المتهمين الشقيقين بجلب الضحايا بعدما تسلم منهما مبلغ 25 ألف درهم عن كل واحد وتقاضى عن ذلك عمولة قدرها 2250 درهما توصل بها عن طريق حسابه بالأنترنت من قبل الشركة.

وخلال مواجهة الضحايا بالمتهمين تشبث كل واحد بأقواله، حيث أكد المشتكون أنهم كانوا ضحايا هذه الشبكة بعد تسليمهم مبالغ مالية متفاوتة مقابل تشغيلهم وتسليمهم منتجات قصد بيعها.

وبعد إتمام البحث أحيل المتهمون الثلاثة على وكيل الملك، وبعد التحقيق معهم قرر متابعتهم في حالة اعتقال بجنحة النصب واقتراح قيام المستهلك بجمع اشتراكات أو تقييد نفسه بالنسبة للشقيقين، وتابع ابن خالتهما المتهم بجنحة النصب واقتراح قيام المستهلك بجمع اشتراكات أو تقييد نفسه في قائمة مع إغرائه بالحصول على مكاسب مالية والبيع بشكل هرمي منتوجات أو سلع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي