تفاصيل…جديدة بخصوص الطفل عبد العاطي الذي تم تقطيعه وحرقه حتى اصبحت الجثة رمادا

الجديدة اكسبريس-متابعة

في حادث اهتزت له مشاعر ساكنة الجديدين و الاقليم باكمله حيث تم العثور على الطفل عبد العاطي الروحي المزداد في 01 ماي 2010 الذي اختفى يوم الاثنين و ظهر اليوم الأربعاء 09 نونبر 2016 ، مقطعا و مفحما بالكامل و مدفونا بمحاذاة مطعم ” لالباتراس ” المهجور على بعد كيلومترين من المحطة الحرارية بالمركب الكيماوي الجرف الأصفر بإقليم الجديدة.

وفي اتصال هاتفي لجريدة الجديدة اكسبريس قالت أسرته أنه خرج حوالي الساعة التاسعة والنصف من صباح يوم الإثنين 07 نونبر 2016 لجمع الحلزون من أمام باب المنزل كعادته حيث كانت تتركه امه في ذلك المكان منشغلا بجمع الحلزون و تغادر لجمع الطحالب بمحاذاة دوار الغضبان بجماعة مولاي عبد الله ، و عندما ينتهي يعود إلى منزلهم الذي يبعد عن الجرف الأصفر بتلاث كيلومترات و عن المكان الذي تتركه به بحوالي كيلومتر تقريبا خلال فترات نزول الامطار لكن شاءت الأقدار أن لا يعود هذه المرة لحضن اسرته بذات الدوار بعد أن حمل معه بعض القنينات التي كانت مرمية بقارعة الطريق ، و بعد ان وضعها بالمنزل خرج ولم يعد ، و هو ما دفع أسرته للتوجه لدى مركز الدرك الملكي و أخبرتهم باختفائه ليتم العثور عليه صباح اليوم الاربعاء بالقرب من أحد المطاعم المهجورة مقطعا و محروقا وسط مجموعة من الأشجار بالقرب من أحد الابار المهجورة بفندق ل” الباتراس ” بجماعة مولاي عبد الله.

هذا و يقوم الدرك الملكي بسيدي بوزيد بالتحقيق في ملابسات وفاته بعد أن انتقلت فرقة منه لعين المكان رفقة الشرطة العلمية بالجديدة ، و قامت برفع البصمات التي يمكن أن تكشف على القاتل الحقيقي و الشخص الذي مثل بجتثه بعد أن يكون قد اغتصبه و طعنه طعنات قاتلة و مخافة افتضاح أمره حرقه و دفنه وسط مكان مهجور إلا أنه ترك رجليه مكشوفتان و هو ما كشف عن جتثه.

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

6 سنوات لتلميذ قتل زميله بثانوية النجد بالجديدة.. نزاع سابق وراء الجريمة والضحية أصيب بكسر في الجمجمة

أحمد سكاب (الصباح) أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية باستئنافية الجديدة، أخيرا، الحكم الصادر ابتدائيا في حق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: !! المحتوى محمي