اخبار محلية

بعد أقل من سنة على تعيينه .. فتح تحقيق مع القائد الجهوي للدرك الملكي بالجديدة

الجديدة اكسبريس

ذكرت يومية “الصباح” في العدد الصادر اليوم الثلاثاء أنه جرى استنطاق مؤخرا للقائد الجهوي لدرك الجديدة حول أفعال مسيئة للجهاز وتسببه في فوضى بمركز يخضع لنفوذه الترابي، حيث إن القائد الجهوي المعين قبل سبعة أشهر بالجديدة نسبت إليه سلوكات تتجلى في اقتحامه مركز الدرك الملكي بالطريق السيار بمنطقة سيدي اسماعيل، والدخول في حالة هستيرية مع العاملين به.

وحسب ما جاء في يومية ” الصباح ” عدد الصادر اليوم الثلاثاء، فإن من بين التهم ايضا إحداث خسائر مادية بسيارتين، وإنزال وابل من السب والقذف على العاملين بالمركز نفسه، كما أن الجنرال دوديفيزيون محمد هرمو، قائد الدرك الملكي، اتخذ قرارا تمهيديا بإعفاء القائد الجهوي المذكور، إلى حين انتهاء الأبحاث، يضيف كاتب الخبر.

الكلونيل “سعيد منير” الحاصل على درجة مهندس دولة في المعلوميات و على ماستر في القانون العام، كان قد تم تعيينه يوم 14 غشت 2017، بعد أن أزاح الجنرال السابق حسني بنسليمان الكولونيل “أحمد فروخ” من على رأس القيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة من مهامه، بعد يوم واحد فقط من تقلده لهذا المنصب خلفا للكولونيل الملكوني المنتقل الى مكناس.

وحسب نفس المصدر ، فان القائد الجهوي للدرك الملكي بالجديدة “سعيد منير” انتقل يوم أول أمس السبت على وجه السرعة إلى القيادة العامة للدرك الملكي بالرباط، وتتحدث المصادر على أن أمر ذهابه إلى الرباط جاء بناء على طلب من مسؤوليه بخصوص خطأ مهني قام بإرتكابه.

وبهذا ان تم اعفاء القائد “سعيد منير” رسميا ستكون القيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة قد حطمت الرقم القياسي في الإعفائات التي تطال كبار مسؤوليها وفي مدة وجيزة، كما يذكر ان قرار إعفاء الكولونيل السابق “أحمد فروخ” 24 ساعة بعد تعيينه قادما إليها من القيادة الجهوية للدرك الملكي ببني ملال.

يعود الى ما أعتبر بالخطأ الجسيم، وارتكابه لا يستساغ من قبل مسؤولين امنيين خصوصا في منطقة تعرف حدثا أكبر، ويتعلق الأمر بموسم مولاي عبد الله أمغار، الذي يعد واحدا من بين أكبر المواسم بالمغرب، بحيث تنبهت القيادة العليا الى عدم وجود المسؤول الاول عن الدرك بالمنطقة قبل رفع الترتيبات الخاصة بمغادرة جميع الزوار وتفكيك كل الخيام.

كما أن سريتي الدرك باقليمي الجديدة وسيدي بنور، التابعتين ترابيا للقيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة، في حاجة الى خارطة طريق، تعيد لهذا الجهاز توهجه، جراء انتشار عدد من الظواهر المشينة التي في حاجة الى المحاربة على مستوى منطقة دكالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي