اخبار محلية

سنتين حبسا نافذا ل”مسير مطعم” من أجل جناية افتضاض بكارة قاصر بالجديدة

أحمد ذو الرشاد

قضت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة، الثلاثاء الماضي، بإدانة مسير مطعم، وحكمت عليه بسنتين حبسا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جناية افتضاض بكارة قاصر.

وفي تفاصيل هذه النازلة، ورد في محضر الدرك الملكي بأزمور، أن والدة القاصر تقدمت بشكاية، أفادت فيها، أن ابنتها القاصر، اختفت عن الأنظار، مشيرة إلى أنها كانت تشتغل بمطعم قرب المحطة الطرقية وكانت تكتري غرفة رفقة ابنة عمتها. واستدعت الضابطة القضائية الأخيرة واستمعت إليها، فصرحت أنها كانت تشتغل رفقة المختفية بمطعم بالجديدة، وأنها كانت على علاقة مع مسيره. وكانت على علم بتفاصيل علاقتهما، إذ كثيرا ما ضبطتهما يمارسان الجنس بالمطعم ذاته.

واستمعت الضابطة نفسها للمتهم، فصرح أن القاصر التحقت رفقة ابنة عمها بالمطعم، وتم تشغيلهما. وأعجب بها وبدأ يتقرب منها ويتودد إليها، إلى أن انصاعت لرغبته بربط علاقة غير شرعية معه. وتمكن من إقناعها بمرافقته إلى منزل أحد أصدقائه. وأثناء ممارسة الجنس معها، وجدها ثيبا، فأخبرته أنها فقدت عذريتها منذ سنة تقريبا.

ومارس معها الجنس بطريقة عادية. وبعد عودتهما إلى المطعم ازداد تعلقا بها، وظل يمارس معها الجنس كلما رغب في ذلك. وكثيرا ما ضبطا متلبسين بذلك. وأضاف أنه منذ شهرين أخبرته أنها حامل، وطلبت منه تسوية هذا المشكل، فوعدها بالزواج. والتقى والدها وعبر له عن رغبتها في خطبتها. وعلم من بعض أقاربها أنها تتعاطى للفساد، فتراجع عن قراره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي