اخبار محلية

اعتقال نصابين علـى مدمنـي الكوكاييـن بالجديدة “يقتنيان أدوية ومواد كاربونية يعدانها على شكل مساحيق لتضليل الزبائن”

أحمد سكاب

أحالت فرقة محاربة المخدرات بالشرطة القضائية، على وكيل الملك بابتدائية الجديدة، أخيرا، متهمين بترويج مسحوق أبيض للنصب على مدمني استهلاك الكوكايين.

وحسب مصادر الجريدة، جاء إيقاف المتهمين بعدما توصلت الفرقة المذكورة بإخبارية مفادها أن أحد الأشخاص يتعاطى لترويج المخدرات، على مستوى حي للا زهرة والأماكن المجاورة، حيث باشرت الفرقة الأمنية تحرياتها وتوصلت إلى رقم الهاتف المحمول الذي يستغله مروج المخدرات.

وأضافت المصادر ذاتها، أنه في محاولة من العناصر الأمنية للإيقاع به وإيقافه في حالة تلبس قامت الفرقة الأمنية بنصب كمين له، بعدما تقمص أحد العناصر الأمنية دور الزبون، وطلب من المروج تزويده بكمية من الكوكايين، فتم الاتفاق بين المتهم والزبون المزعوم على كمية من المخدرات الصلبة بثمن 800 درهم للغرام الواحد، وحدد معه موعدا للقاء في موقف السيارات بأحد الأسواق التجارية بالجديدة. وبعد حضور المتهمين تمت محاصرتهما من قبل الشرطة وضبطا في حالة تخدير متقدمة.

وبعد إجراء تفتيش على الموقوفين تم العثور بحوزة أحدهما على كبسولتين صغيرتين بهما مسحوق أبيض، وكذا هاتف محمول وبعد عرض الكبسولتين على الموقوفين أكد في شأنهما أحدهما أنها تخصانه فثم حجز المحجوز وسياقتهما إلى مصلحة الأمن لتعميق البحث.

وكشفت إجراءات الخبرة أن المسحوق الأبيض المحجوز لا يتضمن أي كمية من مخدر الكوكايين، كما أجرت العناصر الأمنية تفتيشا بمنزلي الموقوفين لم يسفر عن حجز أي شيء يفيد البحث.

وخلال الاستماع إلى الموقوفين أفادا أن عملياتهما كانت بسبب العطالة ومتطلبات الحياة اليومية ورغبتهما في توفير سيولة نقدية يستطيعان بواسطتها تدبير ما يستهلكانه من المخدرات، لذلك اتفقا معا على إعداد كبسولات من مسحوق أبيض، تحتوي على دواء وكذا مادة كاربونية، المتعددة الاستعمالات، فتقمصا معا دور مروجي المخدرات الصلبة مستعملين الهاتف المحمول وتواصلا مع زبنائهما وأصبحا يروجان كميات منها لبعض الزبناء، الذين يتصلون بهما عبر الرقم الهاتفي، نظرا لعلمهما أن الضحايا غير قادرين على تسجيل أية شكاية ضدهما في الموضوع، بعدما واصلا نشاطهما على الطريقة نفسها، متخذين كافة الاحتياطات اللازمة إلى أن تم الإيقاع بهما من قبل الشرطة.

واعترف المتهمان بعمليات النصب على العديد من الضحايا المستهلكين للكوكايين، مشيرين إلى أنهما اعتادا خلال نشاطهما اقتناء الدواء والمادة المتعددة الاستعمالات من محلات متخصصة في بيعها، وإعدادها على شكل مساحيق ووضعها داخل كبسولات بلاستيكية يتم إحراقها وإغلاقها بشكل محكم بواسطة الكي، شبيهة بمسحوق الكوكايين، حتى يتم الإيقاع بالضحايا من المستهلكين بسهولة.

كما أنهما نفيا تعاطيهما لترويج أي نوع من المخدرات، وقالا إنهما ساعة توقيفهما كانا في حالة تخدير من جراء استهلاكهما لكمية من مخدر الشيرا، هي من أصل قطعة اقتنياها معا مناصفة من مروج يتمركز بالمنطقة الصناعية للجديدة.

وبعد إتمام البحث أحيل الموقوفان على وكيل الملك، وبعد استنطاقهما قرر متابعتهما في حالة اعتقال، بجنحة استهلاك المخدرات والنصب وأحيلا على الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة التي قررت تأجيل النظر في الملف إلى الأسبوع المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي