10 سنوات لسارقي حلي ذهبية من داخل منزل بالجديدة

أحمد ذو الرشاد

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة، أخيرا متهمين وحكمت عليهما بخمس سنوات سجنا نافذا لكل واحد منهما، بعد مؤاخذتهما من أجل جناية السرقة الموصوفة وحيازة شيء متحصل من جناية.

وفي تفاصيل هذه النازلة يستفاد من محضر مصلحة الشرطة القضائية بالجديدة، أن امرأة وضعت شكاية لديها، أفادت فيها أن منزلها تعرض لسرقة أساور ودمالج وخواتم من الذهب المخلوط وحذاء رياضيا وهاتفا محمولا من نوع «نوكيا» وأكدت أنه لا زال مشغلا.

وأجرت الضابطة القضائية أبحاثها وتحرياتها وتوصلت إلى هوية مستعمل الهاتف المحمول. وبعد استقدامه والاستماع إليه، أوضح أنه اشتراه من المتهم الرئيسي. وتم الانتقال إلى منزله وعملت الضابطة ذاتها على إيقافه ووضعه رهن الحراسة النظرية لتعميق البحث معه. وبعد تنقيطه، تبين أنه موضوع مذكرة بحث وطنية على الصعيد الوطني بعد توريطه في قضية تتعلق بترويج المخدرات.

وحاول المتهم التمويه على الضابطة القضائية، بالإدلاء بهوية مزورة للتملص من التهمة الموجهة له، لكن عملية التنقيط فضحت مخططه. وبعد مواجهته بالمنسوب إليه، اعترف بسرقته لمنزل المشتكية، والاستيلاء على حلي من الذهب. واعترف بوضعها رهن إشارة خاله الموجود بأحد الدواوير التابعة لجماعة مولاي عبد الله. وأضاف أنه فوت له الهاتف المحمول.

وبعد إيقاف المتهم الثاني، صرح أنه اقتنى الهاتف المحمول ب100 درهم وفوت الحلي لامرأة تقطن بالدوار ذاته مقابل مبلغ مالي. ودل الضابطة القضائية على مقر سكنها.

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

الرحالة العالمي ابن مدينة الجديدة “عثمان الزولاتي” يعرض فيلمه الوثائقي “إفريقيا وأنا” بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالجديدة

الجديدة إكسبريس يعرض الرحالة المغربي الشاب عثمان الزولاتي، المستكشف الموهوب والمخرج السينمائي، فيلمه الوثائقي ““أفريقيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: !! المحتوى محمي