اخبار محلية

الجديدة.. صور متزوجة في أوضاع مخلة تصل الزوج عن طريق “الفايسبوك” والزوجة حاولت الإنتحار

أحمد سكاب

حاولت الانتحار بعد أن ابتزها خليلها بصور فاضحة وزوجها تمسك بمتابعتها

أحالت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي على وكيل الملك بابتدائية الجديدة، أخيرا، متزوجة في حالة اعتقال، بعد إيقافها إثر شكاية تقدم بها زوجها الذي يقطن بأولاد افرج.

وأفاد الزوج في شكايته أن زوجته حاولت الانتحار عن طريق تناول قرص مسموم يستعمل في التخلص من القوارض، حيث علم بالخبر عن طريق والدتها، فقام بنقلها على وجه السرعة إلى المستشفى لإنقاذ حياتها.

وبعد استرجاعها لوعيها ومغادرتها للمستشفى طلبت الزوجة من زوجها مرافقتها إلى البادية لتبتعد عن جو الكآبة والحزن، ونسيان محاولة انتحارها، تفاديا للقيل والقال.

وأضاف الزوج في شكايته أنه اكتشف بأن تطبيق “فيسبوك” اختفى من هاتفه، وعند استفسار زوجته عن سبب ذلك أخبرته أنه لا علم لها بالموضوع، مدعية إمكانية مسحه من قبل ابنهما عن غير قصد عند لعبه بالهاتف، مشيرا إلى أنه بعد وصوله البادية، اكتشف في الصباح أن زوجته سرقت منه 1500 درهم، وغادرت المنزل ليلا، ليكتشف بأن زوجته على علاقة بشخص يقطن بالبيضاء، سبق أن نشر صورا لها برفقته على صفحته على “فيسبوك”، وظل يبتزها ويهددها لتسليمه مبالغ مالية مقابل عدم نشر هذه الصور، فحمل الزوج تلك الصور من صفحة “فيسبوك” وأرفقها بشكايته التي تقدم بها لوكيل الملك بابتدائية الجديدة، بعدما تلقى اتصالا من زوجته تطلب منه تسوية الوضع معها وتعترف له بارتكابها خطأ فادحا، فيما قرر هو عدم التنازل ومتابعتها قضائيا من أجل خيانتها.

من جهتها نفت الزوجة في تصريحاتها أمام الضابطة القضائية، اتهامات زوجها لها بالخيانة الزوجية، ومؤكدة أنه قبل زواجها بالمشتكي كانت على علاقة غرامية بشخص، كان يرغب في الزواج منها، حيث رفضت الزواج به بداعي أنه سينتقل إلى أكادير، قبل أن يتقدم زوجها الحالي لخطبتها وقبلت الزواج منه.

ونفت الزوجة ممارسة الجنس مع خليلها مؤكدة أنها عند زواجها كانت بكرا، وأما بخصوص الصور التي تجمعها بخليلها والموجودة بـ”فيسبوك” والتي تظهر من خلالها وهي مستلقية على جسد خليلها والجزء العلوي من جسدها عاريا، إضافة إلى صور تظهر رفقة خليلها وهو يقبلها، صرحت الزوجة أن علاقتها بزوجها كان يشوبها الكثير من النزاعات وكانت تتعرض للضرب بشكل يومي تقريبا، وعن سبب محاولتها الانتحار أكدت أنه كان بسبب المعاملة السيئة والاعتداء الذي تتعرض له من قبل زوجها.

وبعد إتمام البحث أحيلت الزوجة على وكيل الملك، الذي قرر متابعتها في حالة اعتقال بجنحة الخيانة الزوجية، وأحيلت على الغرفة الجنحية التلبسية التي قررت تأجيل النظر في الملف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي