تربويات

بالصور.. طلبة الأقسام التحضيرية بمدينة الجديدة يحتجون ويقاطعون الدراسة

يخوض طلبة الأقسام التحضيرية بمدينة الجديدة و المدن المتواجدة بها، إضرابا وطنيا مفتوخا منذ يوم الإثنين 15 أكتوبر احتجاجا على عدم تحقق مجموعة من المطالبة المرفوعة في كل سنة.

وحسب بلاغ توصلت الجديدة اكسبريس بنسخة منه فإن من بين المطالب توحيد المقررات بين جميع الشعب العلمية التي تظل مختلفة عن بعضها، وهو ما لا يوازي منطق المساواة بين كافة الشعب التي تنتمي للأقسام التحضيرية، إضافة إلى أن “بعض الشعب تقتصر في بعض الأحيان على مقعد واحد لكل من شعبة الفيزياء وعلوم المهندس (PSI)”.

وطالب المحتجون أيضاً بإعادة النظر في عدد المقاعد المتوفرة لشعبة “TSI” في المدرسة العليا للكهرباء والميكانيك، معتبرين أنه من غير المعقول أن تجد مدرسة متخصصة في هندسة الكهرباء والميكانيك ولا تتوفر بها النسبة الكافية من المقاعد الممنوحة لشعبة TSI التي هي في الأول مبنية على الكهرباء والميكانيك”.

كما طالب أيضاً طلبة الأقسام التحضيرية بالزيادة في عدد المقاعد المخصصة لتلاميذ شعبة الاقتصاد و التجارة (القسم العلمي، التقني)، في كل من المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير و المعهد العالي للتجارة وكذا إدارة المقاولات، مع إلغاء النسبة المخصصة لقسم الرياضيات و الفيزياء في ولوج هذه الأخيرة بسبب التزايد المستمر في عدد المراكز، إضافة إلى مطالبهم بفتح معهد التواصل و الاعلام لتلاميذ القسم التقني و المعهد الوطني للإحصاء و الاقتصاد التطبيقي لتلاميذ القسم العلمي.

وشملت مطالب الطلبة الذي أعلنوا تعليقهم الدراسة لحين تحقق مطالبهم، أيضاً ضرورة انتقاء تلاميذ القسمين التقني و العلمي حسب لائحتين الأولى مخصصة للتلاميذ الناجحين في الفرع التقني و الثانية مخصصة للفرع العلمي، مع فتح باب الولوج لمدرسة علوم المعلومات “ESI” بالنسبة لطلبة شعبة “TSI”، لغياب سبب مقنع يخول إقصاء طلبة هذه الشعبة من ولوج هذه المدرسة، وفتح باب الولوج لمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة أمام طلبة شعبة “PSI”، مطلبين آخرين لطلبة الأقسام التحضيرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي