تربويات

النقابة الوطنية للتعليم بالجديدة: تعلن تضامنها المبدئي واللامشروط مع نضالات الشغيلة التعليمية من أجل تعليم عمومي جيد ومجاني يطبعه تكافؤ الفرص

الجديدة اكسبريس

بيـــــان

النقابة الوطنية للتعليم بالجديدة:
 تعلن تضامنها المبدئي واللامشروط مع نضالات الشغيلة التعليمية من أجل تعليم عمومي جيد ومجاني يطبعه تكافؤ الفرص
 تجدد تضامنها مع الأساتذة المتضررين من الحركة
 تدين كل أشكال الفساد والريع النقابي مهما كان مصدره

عقد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم بالجديدة يوم الخميس 22 مارس 2018 اجتماعا بمقر النقابة الوطنية للتعليم بالجديدة، تدارس فيه حيثيات ومستجدات الساحة التعليمية محليا، سماتها الأساسية التدبير العشوائي والارتجالي وسياسة اللامبالاة للمدير الإقليمي في التعاطي مع قضايا نساء ورجال التعليم، من خلال نهج سياسة صم الآذان والهروب إلى الأمام وعدم الوفاء بالالتزامات، حيث مازالت أغلب المؤسسات التعليمية تعاني مجموعة من المشاكل في غياب تام لأبسط ظروف وشروط العمل وكنموذج ثانوية النجد التأهيلية، فبعد إصدارنا لبيان إنذاري سابق بتاريخ 10 أكتوبر 2017 نبهنا فيه لمجموعة من المشاكل التي تتخبط فيها المؤسسة، وبعد الزيارات الشكلية والصورية للجن المديرية الإقليمية، وبناء على تقارير لجنة المؤسسة والزيارات الميدانية للمؤسسة والتي تؤكد بالملموس أن ثانوية النجد مازالت تعاني من نفس المشاكل السابقة بل زادت حدتها من قبيل  :

انعدام الماء الصالح للشرب والإنارة، غياب التجهيزات الأساسية، انعدام التجهيزات الخاصة بقاعة الإعلاميات ومختبرات علوم الحياة والأرض والعلوم الفيزيائية والاجتماعيات…

غياب الملاعب الرياضية،غياب لوازم ومعدات عمل الإدارة التربوية،خصاص في المساعدين التقنيين وأعوان الحراسة،اكتظاظ داخل الأقسام،انعدام الأمن في محيط المؤسسة…

كما وقف أعضاء المكتب على التدبير الارتجالي في التعاطي مع حل مشاكل الأساتذة المتضررين من الحركة الحصادية والتي لم ترق نتائجها إلى تطلعاتهم، في الوقت التي تمت فيه استفادة زوجات بعض المحظوظين خارج الحركات الانتقالية مما يضرب في العمق مبدأ تكافؤ الفرص في الاستقرار الاجتماعي والنفسي للشغيلة التعليمية.
وبعد نقاش جاد ومسؤول فإن المكتب المحلي:

1. يجدد دعمه وتضامنه مع كافة الأشكال النضالية التي تخوضها الشغيلة التعليمية بثانوية النجد التأهيلية دفاعا عن المدرسة العمومية ويديـــن كل أشكال التهديد والاستفزاز النفسي الذي بتعرض له العاملون بالمؤسسة.

2. يطــالب الجهات الوصية وطنيا وجهويا بالتدخل عاجلا للاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة لنساء ورجال التعليم العاملين بالمؤسسة، في ظل سياسة التسويف والتماطل التي تتهجها المديرية الإقليمية بالجديدة وعجزها عن حل المشاكل القائمة.

3. يعتبر تماطل المديرية الإقليمية في حل المشاكل الآنية والمستعجلة لثانوية النجد تواطؤا مكشوفا مع بعض لوبيات التعليم الخصوصي

4. يطالب بتوفير التجهيزات الأساسية للمؤسسات التعليمية وخاصة المحدثة منها ضمانا لتحصيل علمي جيد

5. يجدد تضامنه مع متضرري الحركة الحصادية ويطالب المدير الإقليمي بالاستجابة لجميع الطعون واستكمال ما تبقى منها دون تمييز بين الأسلاك .

6. يطــالب المسؤولين بضرورة توفير العدد الكافي من حراس الأمن داخل المؤسسات التعليمية وتفعيل مذكرة دوريات الأمن بمحيطها في ظل تنامي العنف والجريمة.

7. يطالب بالترسيم الفوري لكافة الأستاذات والأساتذة المتعاقدات والمتعاقدين في الوظيفة العمومية دون قيد أو شرط

8. يعلن تضامنه مع الأساتذة حاملي الشهادات ويطالب الجهات الوصية بالاستجابة لمطالبهم والمتمثلة في الترقية وتغيير الإطار دون قيد أو شرط إسوة بالأفواج السابقة

9. يدين كل أشكال الفساد والريع النقابي مهما كان مصدره

10. يحتفـظ لنفسه بخوض كافة الأشكال النضالية دفاعا عن المدرسة العمومية وكرامة نساء ورجال التعليم.

يدعــو الشغيلة التعليمية إلى الالتفاف حول نقابتهم العتيدة، النقابة الوطنية للتعليم”كدشCDT”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي