تربويات

بالصور .. الجمعية المغربية للنهوض بالتعليم الأولي تنظم قافلة تضامنية إلى جماعة بولعوان بإقليم الجديدة

ابراهيم اللحية

في اطار انشطتها الثقافية والاجتماعية و التربوية وعملا بمبادئ اشاعة التآزر و التكافل في المجتمع , نظمت الجمعية المغربية للنهوض بالتعليم الأولي قافلة تضامنية خيرية إلى جماعة بولعوان ( للمرة الثانية بعد قافلة السنة الماضية ) حيث توجهت صباح يوم 21 أبريل 2018 إلى المدرسة الجماعاتية لبولعوان فوجدت في استقبالها السيد بوشعيب السجعي نيابة عن رئيس جماعة بولعوان السيد علي عطاش المتواجد في مهمة بالرباط ,كما وجدت في استقبالها السيدة السعدية السربوتي مديرة المدرسة الجماعاتية و المستشار الجماعي عبد الفتاح شويكار و السيد رئيس جمعية الآباء و رجال و نساء التعليم بالمؤسسة.

و حوالي الساعة الثانية عشرة اجتمعت القافلة المتكونة من أعضاء الجمعية بتلاميذ المؤسسة بالإضافة إلى أطفال التعليم الأولي لمدرسة الحيرش الذي حضروا رفقة مربياتهم.

وبعد تحية العلم و ترديد بعض الأناشيد تم تقديم ورشة للتلاميذ حول كيفية تنظيف الأسنان من طرف الاستاذة مريم ذكر , كما تم توزيع هدايا  على الأطفال الحاضرين و هي عبارة عن فرشاة و معجون الأسنان و لعب وحلويات. أما بالنسبة للملابس فقد تم الاحتفاظ بها إلى حين تكوين لجنة محلية تسهر على توزيعها على الأطفال وفق معايير محددة.

بعد ذلك قام أعضاء الجمعية بزيارة قصبة بولعوان التاريخية رفقة السيد نائب رئيس الجماعة و الذي بشر الوفد بأنه سيتم اصلاح الطريق الرابطة بين بولعوان و القصبة في 2019 إلا أن اصلاح هذه المعلمة التاريخية الهامة يتطلب حوالي 3 ملايير و لحد الآن لايزال الملف في الرفوف.

ثم عادت القافلة إلى المدرسة الجماعاتية لتناول وجبة الغذاء بعد ذلك ألقى السيد رضوان بلعبارية رئيس الجمعية كلمة شكر فيها رئيس  جماعة بولعوان و المستشارين  و ادارة المؤسسة و جمعية الآباء على حسن الاستقبال , كما ألقى السيد بوشعيب السجعي كلمة شكر فيها الجمعية المغربية المغربية للنهوض بالتعليم الأولي و نوه بمجهوداتها  و ركز على أهمية تكثل الجمعيات في اطار فيدرالية لكي يكون وقع لتدخلاتها. من جهتها شكرت مديرة المدرسة الجماعاتية أعضاء الجمعية على هذا العمل الاحساني , كما ألقت السيدة الزاهية مديرة مؤسسة خصوصية كلمة ركزت فيها على أهمية التواصل قصد التضامن و كانت آخر متدخلة هي الاستاذة الفرنسية جوزلين التي عبرت عن حبها للمغرب لهذا قررت الاستقرار بالجديدة ,و استحسنت هذه المبادرة التي تدخل البهجة على الأطفال.

الصور :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي